تسعى واجهة الأردن للتعلم والتبادل الثقافي إلى استقطاب شركاء استراتيجيين لها على المستوى المحلي والعربي والدولي، وذلك من أجل التنظيم والإدارة المشتركة في تنفيذ البرامج والأنشطة التي تكون من ضمن الخدمات التي تقدمها الواجهة وهؤلاء الشركاء الى متلقي الخدمة. وتؤمن واجهة الأردن للتعلم والتبادل الثقافي بأن هذه الشراكة ذات منفعة مشتركه لكافة الأطراف، نظراً لأنّ تكاتف الجهود الناتج من عملية الشراكة يُسهمفي تحقيق أهداف الشركاء على المدى المتوسّط والطويل.

 

 

 

 

 

 

ومن أبرز شركاء واجهة الأردن للتعلّم والتّبادل الثقافي - حتّى تاريخه: